د/جمال ابو العزايم وتطوير خدمات الطب النفسى

تطوير خدمات الطب النفسى

اتسع اهتمام د. جمال أبو العزائم بعد ذلك ليشمل   فئتين من المرضى هما مرضى الإعاقة العقلية والمدمنين فتم تطوير قسم منفصل فى مستشفى العباسية ليكون اول قسم متطور لعلاج الإعاقة العقلية وادخل فيه احدث النظم فى التشخيص والعلاج والتأهيل للأطفال المتخلفين عقلياً وكذلك تم إنشاء أول قسم داخلى لعلاج مرضى الإدمان بالمستشفى وتأهيلهم مهنياً واجتماعياً ليعودوا إلى المجتمع بعد فترة الاستشفاء أصحاء طبيعيين .

 

 

     ونتيجة هذه الجهود فى مجال الطب النفسى والإدمان فى الداخل والخارج تم انتخاب د. جمال ابو العزائم رئيساً للاتحاد العالمى للصحة النفسية عام 1985 حتى عام 1990 حيث شارك من خلال هذا الموقع فى تطوير خدمات الطب النفسى فى مصر والعالم العربى والعالم الخارجى وذلك من خلال عقد اللقاءات والمؤتمرات التى يتم فيها تبادل الخبرات والتجارب وقد ترك لنا الرائد العظيم خلاصات تجاربه فى حقل الطب النفسى فى عـدة كتب كان مـن أبرزها"مواقف مع الطب النفــــسى فى مصرمن1943 إلى 1996 " شرح فيه تجاربه فى المجال النفسى  .

وقد اهتم د. جمال ابو العزائم بإنشاء الجمعيات الأهلية التى تخدم ميدان الطب النفسى إيمانا منه بأهمية مشاركة الجماهير مع الدولة فى هذا المجال. وقد بدأ ذلك منذ المراحل الأولى فى حياته فتم إنشاء "الجمعية المصرية للصحة النفسية " عام 1948 ثم جمعية" أولى العزم الدينية " التى كان شعارها إقامة المسجد الجامع المتضمن لجميع الخدمات التى يحتاجها  الإنسان فى حياته وكانت هذه الجمعية هى نواة إنشاء الجمعية العالمية الإسلامية للصحة النفسية عام 1985 والتى رأســـها لعــدة أعـــوام

ومازالت منارة لنشر تعاليم الدين الاسلامى فيما يختص بمجال الطب النفسى وقد استقطبت هذه الجمعية العديد من قيادات الطب النفسى فى العالم الاسلامى وبدأت تؤثر فى المجتمع من خلال مجلة "النفس المطمئنة" التى تصدر عن هذه الجمعية منذ عام 1984 و الندوة الشهرية التى تنشر مبادئ الجمعية وتقام فى الأربعاء الأخير من كل شهر واتخذت مقراً لها قاعة الاجتماعات الكبرى بمستشفى د. جمال أبو العزائم بمدينة نصر .

 

وفى مجال علاج الإدمان شارك مع الكثيرين من الزملاء فى تطوير الجمعية المركزية لمنع المسكرات ومكافحة المخدرات وانبثق عنها ومنها فكر متقدم لتبادل الخبرات والتجارب العربية فى هذا المجال الهام فتم إنشاء الاتحاد العربى للجمعيات الأهـــليــة العــاملة فى مــجال الإدمــان والذى رأســـه د. جمال ماضى أبو العزائم وكان هدفه وضع استراتيجية عربية موحدة للعمل فى مجال الإدمان فى البلاد العربية كما انشأ الجمعية المصرية للوقاية من الإدمان ( برايد مصر ) حتى يحمى شبابنا من هذا الخطر الداهم .

                                                                           \