ينبوع القرآن الفياض وعجائب العلم في الجهاز العصبي للإنسان

Written by  07 نيسان/أبريل 2017
Rate this item
(0 votes)

 

 

قال تعالى  (( والطور وكتاب مسطور , فى رق منشور   ))    

إذا كان لكل حرف من حروف القرآن ظهر وباطن ولكل حد مطلع فإن لكل آية منه معان عدة تتفق مع تطور العلم لا بل وتسبقه في مجاراة الظواهر الكونية والاستنباطات العلمية ولها في كل قسم من الأقسام التي اقسم بها سبحانه في كتابه العزيز مغزى يطابق روح ما أقسم به سبحانه بل وفى الوقت نفسه بينهما للعقل ظاهرة للعيان معها يتجدد العلم ومهما تتطور العقول والافهام .

ذلك هو الإعجاز الحقيقي من هذا الكتاب المبين الذي ما فرط فيه من شيء سبحانه وتعالى ها هي آية واحدة أعجزت العقلاء والفصحاء والحكماء قوله سبحانه وتعالى (( والطور وكتاب مسطور , فى رق منشور  ))    أجمع أكثر المفسرين على أن الطور هو الجبل أقسم به سبحانه لتجليه فيه موسى وما أجمل ما أتى به الصوفية من التأويل في هذا المقام حيث قالوا أن الطور هو جماع الهيكل الانسانى وكم يطابق هذا التأويل لما نحن بصدده من ناحية تركيب الجسم فإن الطور هو الموقع الذي تجله منه سبحانه لموسى بالنسبة لغيره من يقع الجبال وهو كالعقل البشرى لسائر أعضاء الجسم الانسانى وكم قارب البحث العلمي الآلي مشاهد الصوفية الذي أوقعهم تألههم في ذات الله تعالى على حقائق شاهدتها أبصارهم وبصائرهم وإن لم يشهدها غيرهم ( ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم ) فلقد قال سيدي أبو العزائم قدس الله سره مشبهاً الطور بالجسم  :

على قدري ظهرت فدك طوري    فكيف إذا ظهرت بلا ستور

وكنت قبيل جمعي بعد علمي        أراني سابحاً في نور نور

( وكتاب مسطور )ذلك الكتاب المسطور هو صحيفة أعمال الإنسان مسطرة في هيكله الجسماني وذلك الكتاب هو الذي يحاسب الإنسان عليه يوم أن تخشع الأصوات للرحمن فلا تسمع إلا همساً هنالك يناديه ربه من عليائه قائلاً له ( اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا ) فذلك الكتاب مسطر على صفحة ذلك الجسم الانسانى قال سيدي أبو العزائم :

سطرت آي إليها في هيكلي      حكمة القادر معنى أولى

اى صفحة نعنى بذلك ؟ إنما نعنى صفحة الجهاز العصبي الذي أودع الله فيه قوة الحافظة والمعرفة والمذاكرة والخلق مصداقاً لقوله تعالى (( ’Îû5e-u‘9‘qà±Y¨BÇÌÈ))   فالرق هو جلد رقيق يكتب عليه كجلد الماعز وبعض الحيوان كانت الأمم السالفة تستعمله للكتابة , وهل تعنى الآية الشريفة ذلك الجلد , كلا فإن قوله سبحانه (( ’Îû5e-u‘9‘qà±Y¨BÇÌÈ))   آية من آيات القرآن باهرة في تكوين الجهاز العصبي للإنسان .

يبتدئ  تكوين الجهاز العصبي في الجنين بأن تنخفض في خط طولي غشاءه الخارجي المسمى ( اكتودرم ) ويعمق ذلك الانخفاض كلما ابتدأ ذلك الجنين في النمو وأخيرا تلتحم شفتيه ويتكون تحت الغشاء الجلدي أنبوبة طويلة من الرأس إلى مؤخر الجسم , تلك الأنبوبة تتخلق فيما بعد وتكون الجهاز العصبي فالجزء القريب من الرأس يكون المخ والجزء الباقي من الأنبوبة يكون النخاع الشوكى , من ذلك يتبين لنا أن الجهاز العصبي جلدي الأصل , وذلك يطابق قوله سبحانه (( ’Îû5e-u‘9‘qà±Y¨B (( ÇÌÈ   اى أن ذلك الكتاب منتشر في رق وهو الجهاز العصبي للإنسان .

 

أودع سبحانه جل من قادر تلك القوة الحافزة الذاكرة في ذلك الجهاز وسطر عليها أعمال ذلك الإنسان فكانت كتاباً منشوراً يقوم الإنسان بعمل ما قدر له مما انتسخه الحفظة من أم الكتاب ثم يحاسب عليه أن خيراً فخير وان شراً فشر .

وإنما يعاقب الإنسان على اختيار الهوى وأتباعه دون الانقياد إلى نورانية عقله ويثاب على ما وافق عمله الإرادة المحبوبة للحق سبحانه من حسن طاعة وعمل تعبدي هو الضراعة له سبحانه قال تعالى($tBuràMø)n=yz£`Ågø:$#}§RM}$#uržwÎ)Èbr߉ç7÷èu‹Ï9ÇÎÏÈ   !$tB߉ƒÍ‘é&Nåk÷]ÏB`ÏiB5-ø—Íh‘!$tBur߉ƒÍ‘é&br&ÈbqßJÏèôÜãƒÇÎÐÈ   ¨bÎ)©!$#uqèdä-#¨—§9$#rèŒÍo§qà)ø9$#ßûüÏGyJø9$# ( ÇÎÑÈولقد ظلت آراء المادين ردحاً من الزمن حجاباً كثيفاً دون تعرف ماهية الروح ومالها من قدر عظيم فى هذه الوجود ذلك القدر الذي أشار إليه تعالى في قوله( štRqè=t«ó¡o„urÇ`tãÇyr”9$#(È@è%ßyr”9$#ô`ÏB̍øBr&’În1u‘!$tBurOçFÏ?ré&z`ÏiBÉOù=Ïèø9$#žwÎ)WxŠÎ=s% )حتى أسفر البحث فيها عن حقائق أولية جاء به الدين لذلك أحببت أن أورد هنا نبذة من أبحاثهم فيها قال العلامة آرثر فندلاى رئيس المعهد الدولي للبحث الروحي بلندن  إن المعرفة التي أمكن الحصول عليها من طريق هذا العلم الروحي الجديد قد ثبتت ووطدت الحقائق العظمى العامة التي ينادى بها الدين والفلسفة , وقد اهتدينا في بحوثنا إلى عقل يدير كل شيء يشكل الكون ويصوره والى منهاج عظيم هائل يقصر عنه إداراك اى فرد في هذا العالم وتقصر عنه مدارك الغالبية في العالم التالي لقد وجدنا اننا كما نزرع هنا سنحصد هناك فيما بعد , وأننا في هذه الحياة نصوغ لأنفسنا حياتنا المقبلة ولو أن الحياة باقية لا تنعدم وان الذاكرة والشخصية والخلق هي أنفسنا الحقيقية وان لا تندثر عند الموت وإنما الذي يندثر هو غطاؤها المادي

مساكين هؤلاء القوم فمن قال لهم باندثار الجسم الانسانى وكل عناصره إنما تتحلل إلى أصولها  لا يغيب منها شيء وإنما الموت هو مفارقة الروح للجسم فترة من الزمن والبعث والنشور أن يعيد هذا الجسم الانسانى إلى ماكان عليه .

فعلى ذلك يكون ذلك الكتاب منشوراً أبان الحياة مطوياً حال الممات ثم يعود نشره مرة أخرى يوم القيامة وانتشاره إبان الحياة إنما يكون في الجهاز العصبي للإنسان وعند الممات لا يندثر ذلك الكتاب وإنما الذي يندثر هو غطاؤه المادي ويوم القيامة ينشر مرة أخرى شاهداً على ذلك الإنسان كما أشار الذي القرآن الكريم في غير آية ... وكما قلنا أن لكل قسم من الأقسام التي اقسم بها سبحانه في كتابه العزيز مغزى يطابق روح ما أقسم به ترى في ذلك القسم انه سبحانه يقسم بمركز الإدراك والإحساس في هذا الهيكل الانسانى فان هذا القسم مبنى على حقيقة العذاب يوم القيامة فكان لزاما أن يبين سبحانه في هذا الهيكل الانسانى مراكز الاداراك والإحساس فيه وأجملها فجعلها كتاباً مسطورا من رق منشور هو ما أردنا أن نبينه من غوامض هذه الآية وصدق الحق سبحانه وهب العقل نوراً به تكشفت حقائق المادة وما وراء المادة وعند أحبابه بإظهار آياته للعالم اجمع على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال تعالى ( وقل الحمد لله سير بكم آياته فتعرفونها وما ربك بغافل عما تعملون )

 

 

أ.د /  احمد جمال ماضى ابو العزايم

مستشفى دار ابو العزايم للطب النفسى وعلاج الادمان بالقطامية - ت :

 

27272701-27272702-27272703-27272704

 

الطريق الدائرى - امام كارفور المعادى - خلف نادى الصيد الجديد - محطة سنترال ال 70 فدان

Website: www.abouelazayem.com