القرآن والصحة النفسية

Written by  07 نيسان/أبريل 2017
Rate this item
(0 votes)

 

أذا أردت ان اضع بحثا عن القرأن والصحه النفسيه واو فى ذلك البحث حقه فسوف اتكلم عن كل ايه فى كتاب الله لما بين اياته من صله وثيقه بالصحه عامه والصحه النفسيه خاصه ، وتتوفر الصحه النفسيه عندما يتم التكيف بين المرء ونفسه ، وعندما يصبح قادرا على معامله الناس معامله تتسم بالهدوء والمعرفه ، وعندما يشعر بالسعاة والطمأنينه فى حياته ويقوى على مواجهات الازمات ، ولا اجد ابلغ وصف للصحه النفسيه من قوله تعالى ((يا أيتها النفس المطمئنه ارجعى الى ربك راضيه مرضيه فاخلى فى عبادى وادخلى جنتى)).

ومتى يصل الانسان الى حاله الطمأنينه فى حياته يصبح سليم النفس . والصحه النفسيه تتدخل فى كافه امور الانسان، فى معاملته ،وفى علاقته بأسرته، وبأخوته ، فى حياته الزوجيه ، وحياته العمليه، فى كلفه ضروب الحياة،والدين والقران  تكلم وفصل هذة العلاقات ولذلك أجدنى عندام اتكلم عن الصحه النفسيه أتطرق للصحه الدينيه أذ أن الأثنتين صنوان لا يفترقان مصداقا لقوله تعالى :((وننزل من القرأن ما هو شفاء ورحمه للمؤمنين )).

والدين له اثرة على الصحه النفسيه فأن العقيدة حين تتغلغل فى النفس وتتأكد منها تدفعها الى سلوك ايجابى ، والدين وهو يرسم لنا طريق معامله الابناء وطريق تربيتهم منذ نعومه اظافرهم وعندما تتقدم بهم السن وعندما يعملون فى مضمار الحياة ويمشون فى مناكبها وعندما يبدأون فى الاستقلال فى اسرات جديدة مع ازواجهم وأبنائهم أنما يساعد الانسان على الاستقرار والطمأنينه، واالصحه النفسيه ليست ألا هذا الاستقرار وهذة الطمأنينه..

ولننظر الى هذة الايات الكريمه التى وضعت قواعد للسلوك فى التربيه النفسيه.

قال تعالى: يا بنى أقم الصلاة وأمر بالمعروف وأنه عن المنكر واصبر على ما أصابك ان ذلك من عزم الامور ، ولا تصغر خدك للناس ولا تمشى فى الارض مرحا ان الله لايحب كل مختال فخور ، واقصد فى مشيك واغضض من صوتك أن لانكر الاصوات لصوت الحمير ..

يهتم الاسلام بالحث على ان نعلم الاطفال تعاليم الدين منذ نعومه أظافرهم ((وامر اهلك بالصلاه واصطبرعليها لا نسألك رزقا نحن نرزقك والعاقبه للتقوى )).

وتقضى تعاليم القرأن ان يجئ سن الرشد الجتماعى ذلك ان الانسان كلما روض نفسه منذ الصغر على اتباع تعاليم الدين يخرج الى الحياة وهو يحمل رصيدا كبيرا من المعامله الطيبه التى تجعله يتطلب على صعوبات الحياة وتتزن انفعالاتته فى فترة المراهقه بعد ان يكون قد تمكن من السيطرة على كافه نزعاته وذلك بفضل توجيه الوجهه الدينيه السليمه ولهذا قال تعالى فى الايه السابقه:

((لا نسألك رزقا نحن نرزقك والعاقبه للتقوى))

وقال مبينا كيف ان سيدنا ابراهيم قد بلغ رشدة الدينى فى سن مبكرة ((ولقد اتينا ابراهيم رشدة من قبل وكنا به عالمين )) كما قال مبينا الصفات النفسيه التى تحلى بها سيدنا يحيى ((يا يحيى خذ الكتاب بقوة واتيناه الحكم صبيا –وحنانا من لدنا زكاة وكان نقيا وبارا بوالديه ولم يكن جبارا عصبيا )).

من اجل كان لزما علينا ان نهتم بتربيه اولادنا التربيه الدينيه وان نركز على الفترة الاولى من الحياة المدرسيه للتلميذ اكبر تركيز . ويتفق هذا الاتجاة مع من وصل اليه علماء النفس المحدثون مع ان شخصيه الانسان تبدا فى التكوين فى التكوين الاولى من الحياة ويتم تكونها سريعا وتتبلور ملامحها من الصور المتلاحقه التى يستقبلها جهاز الاطفال العصبى والتى يأخذها من سلوك الاباء والامهات والاخوة وكل ما يحيط به .

وعندما يتم النضج الدينى مبكرا تمر فترات العمر الحرجه خاصه فترة المراهقه بسهوله ويسر، وقد تحدث القران الكريم فى مواضع عديدة عن انماط السلوك المختلفه التى يجب على الانسان ان يتبعها فى معامله فى مراحل عمرة المختلفه حتى الشيخوخه- ومن هذة الايات قال تعالى.

((الله الذى خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعف وشيبه-يخلق ما يشاء وهو العليم القدير)).

وقال تعالى : وقضى ربك لا تعبدوا الا اياه وبالوالدين احسانا أما يبلغن عندك الكبر احدهما او كلاهما فلا تقل لهم افا ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما ، واخفض لهما جناح الذل من الرحمه وقل ربى ارحمهما كما ربيانى صغيرا ))

وقال تعالى: ((واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشى يريدون وجهه، ولاتعد عيناك عنهم تريد زينه الحياة ،ولا تطيع من اغفلنا قلبه عن ذكرنا وأتبع هواة

وأيات القران زاخرة بالامثله الفاضله فى المعامله التى تربى الضمير وتقويه وتذهب الدوافع الانسانيه وتجعلها تسلك بناء فيه خير الفرد وخير المجتمع.

وليس المرض النفسى الا نوع من فقدان الامان . والايمان الذى ينتج عن التربيه الدينيه الصحيحه هو الدواء لفقدان الثقه وفقدان الامان فالمؤمن يثق بقدرة الخالق جل وعلا وانه كتب له رزقه وقدر له كل خير وهو اقدر من غيرة على مواجهه مصاعب الحياة والتكيف مع المجتمع ومواجهه المرض والخطر والمصاعب فى ثقه لاتعادلها ثقه لأن رصيدة من الاطمئان والامان لاينفذ . ولذلك فان الامراض النفسيه تقل بشكل ملحوظ فى المتمعات المتسمه بالصحه الدينيه – وبذلك نرى ان الصحه الدينيه والصحه النفسيه يؤثر كلاهما على الاخر وهما صونان لا يتفرقان.

والامان والاطمئان الشخصى سمه من سمات التمتع بالصحه النفسيه السليمه ويزداد انتاج الانسان بزدياد حصيلته من الامان والاطمئنان.

نتحدث فى شهر رمضان المكرم وفى ليالى ذكرى غزوة بدر فخليق بنا ان نشير الى الامان والاطمئنان واثرهما على المسلمين الذين خرجوا فى غزوة بدر لملاقاة كفار مكه. وهاعرض الانجاز العلمى المدهش الذى تحويه الايه الكريمه التى تحدثت عن المسلمين فى هذة الغزوة – قال تعالى:(( اذ يغشيكم النعاس امنه منه وينزل عليكم ماء من السماء ليطهركم به ويذهب عنكم رجز الشيطان وليربط على قلوبكم ويثبت به الاقدام ، اذ يوحى ربك الى الملائكه انى معكم فثبتوا الذين امنوا سألقى فى قلوب الذين كفروا الرعب فاضربوا فوق الاعناق واضروا منهم كل بنان))

ولقد حوت هذة الايه ثلاث عوامل للاضراب النفسى .

العامل الاول هو الشعور بالامن ذلك الشعور الذى نتج عنه عدك اضطرابهم قبيل ملاقاه العدو . ولذلك فقد غشيهم النعاس والنوم اكبر مهدئ للاعصاب – قال تعالى ((ومن اياته منامكم باليل والنهار وابتغاؤكم من فضله ان فى ذلك لايات لقوم يسمعون ))-والنوم يضطرب عندما يصيب الانسان بحاله قلق نفسى او اكتئاب وغم .

والعامل الثانى هى القوة الايحائيه التى بها الرسول صلى الله عليه وسلم فى مسلمى بدر فقد جعلتهم يطمئنون وينتظرون الحرب فرحين ويأخذون قسطا كافيا من النوم ترتاحلهم اعصابهم قبل بدء القتال .

أما العامل الثالث المهدئ للاعصاب فهو الانتعاش الذى يسببه الجسم لرذاذ الماء – والتأثير الملطف على اعصاب الجلد التى تنقل هذة الاحاسيس الى الجهاز العصبى المركزى وتلطف من انفعالاته .

وهكذا نرى ان المطر الذى نزل على اهل بدر ساعد على شعورهم بالطمانينه النفسيه وانه مضافا الى ما غشيهم من نوم وما بثه الرسول فيه من ثقه . وكل هذا قد ربط على قلوبهم وثبت اقدامهم . وفى عبارة (( ليربط على قلوبكم)) أعجاز علمى بالغ ذلك ان القلب فى وضعه الترشيحى يقع تحت تشعب القصبه الهوائيه بما يقرب من 1 1.5 سنتيمتر . وعندما ينفعل الانسان يفرز الجسم فى الدم مادة الادرينالين التى تؤثر على سرعه دقات القلب وبزيادة الانفعال يمتلئ القلب بالدم الذى يجئ من تلصق الاوعيه فى الامعاء وفى الاحشاء فيتمدد القلب ويزدادا حجمه بحيث يصل الى القصبه الهوائيه.. ((مصداقا لقوله تعالى :

((أذ جائكم من فوقكم ومن اسفل منكم وأذ الابصار وبلغب القلوب الحناجر تظنون بالله الظنونا.

أما اذا كان الانسان مطمئن البال فان ضربات قلبه تكون عاديه ويكون القلبف فى وضعه الطبيعى وهو ما أشار اليه تعالى فى قوله (( ولنربط على قلوبكم )).

ومادة الادرينالين التى يفرزها الجسم عند الخوف وفقدان الامان تؤثر ذلك على عضلات الاطراف التى تتوتر وتظهر الرعشات على الاطراف -أما الطمأنينه والامان التى تجئ للنوم والايحاء وتأثير الماء مجتمعه فأنها تظهر التوتر العقلى وبذلك تظهر الاطراف مصداقا لقوله تعالى(( ويثبت به الاقدام )) .

والايات القرأنيه التى جاءت فى وصف الانفعالات اثناء الحرب والقتال كثيرة وكلها اعجاز فوق اعجاز – قال تعالى ((يا ايها الذين امنوا استعينوا بالصبر والصلاه ان الله مع الصابرين )) – وقال تعالى (( وما جعله الله الا بشرى لكم ولتطمئن قلوبكم به وما النصر الا من عند الله العزيز الحكيم )). وقال تعالى مبينا اثر الطمأنينه على النوم وأثر فقدانها على زيادة الهم وكثرة الوهم والظنون ((ثم انزل عليكم من بعد الغم امنه نعاسا يغشى طائفه منكم وطائفه قد اهمتهم انفسهم يظنون بالله غير الحق ظن الجاهليه ويقولون هل لنا من الامر من شئ )).

وما دمنا قد تعرضنا للاعجاز العلمى فى القران وعلاقه ذلك بالصحه النفسيه فيجب ان نشر هنا الى ايه اخرى فيها وصف دقيق لمراكز الحفظ بفصى المخ _ وهذة الايه هى (( ولقد خلقنا الانسان ونعلم ما توسوس به نفسه نحن اقرب اليه من حبل الوريد ، اذ يلتقى المتليقان عن اليمين وعن الشمال قعيد، وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد، وجاءت كل نفس معها سائق وشهيد ،لقد كنت فى غفله عن هذا فكشفنا عنك غطاءك فصبرك اليوم حديد )).

وقد ذكر المفسرون ان حبل الوريد هو وريد يكتنف ال

عنق ويتفرع من المخ وقبل خروجه من فراغ الرأس يتكون من اوردة صغيرة تأتى من المخ ومن سطحه ثم تجتمع هذة وتلك ويكونان ورريدين احدهما يتجه يمينه والاخرى يتجه يسارة ثم يخرجان من فراغ الراس الى العنق ، ومما تقدم يتبين قرب وريد من القوة المفكرة والمدبرة أذ انه يتفرع من المخ ويلاصقه ملاصقه مباشرة فالحق جل وعلا وهو يقول (( ونحن اقرب اليه من جبل الوريد)) انما يبين الاتصال المباشر بين حبل الوريد والجهز العصبى المركزى الذين يتلقى فى كل لحظه من لحظات العمر الاحاسيس المختلفه عن طريق الاعصاب وعن طريق الارتباطات بمراكز المخ المختلفه_ وعلى سطح المخ فى الجانيين الصدغيين تنتشر بلايين من الخلايا الحافظه التى تعمل كل خلايا منها على حفظ حدث او اكثر من حوادث الانسان بشكل حير العلماء ومنذ أن بدات الجراحه الدقيقه فى المخ تمكن العلماء من اكتشاف مراكز الحفظ فهناك مراكز لحفظ الاصوات واخرى لحفظ المرئيات وهكذا..

وكل هذة المراكز متصله بعضها وتسجيل كل ما يحصل للانسان منذ ولادته حتى مماته بحيث تكون كتابا دقيقا لكل ما قام الانسان بعمله طوال حياته وهو كتاب منظم دقيق فى مخطوتاته وفى مواعيد احداثه رقيب على الانسان ويخطه الانسان لنفسه :قال تعالى :

((ولقد خلقنا الانسان ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن اقرب اليه من حبل الوريد)) فوسوه النفس وتفكرها ربما تكون فى هذة الاماكن من الجهاز العصبى التى زكرناها سابقا والتى لها علاقه مباشرة بحبل الوريد والتى تتلقى كما ذكرنا ما يلفظ الانسان من قول وما يهم به من عمل فهى ريبه على الانسان ورقيبتها عتيدة قويه ، واذا نظرنا ال ى تكوين فصى المخ وجدنا فصا الى اليمين واخر الى اليسار يجلسان فى الجمجه تنتشر فيها خلايا الحفظ ، ولا يختلف هذا التفسير عما ذكرة المفسرون من ان هناك ملكين يكتبان ما يقوم به الانسان من عمل لان خلايا لانسان لاتعمل الا اثناء حياته وما توقفت الحياة توقف عملها فالقوة المسيطرة على اجهزة الانسان التى تجعلها تعمل وتعيش قوة روحيه ملائكيه من امر الله ((وما اتيتم من العلم الاقليلا )).

وأذا اردنا ان نجمع اجمل وصف لهذا الخلق الدقيق والدقيق للغايه هذة الملايين من الخلايا واتصالاتها ودقتها وهى لاترى بالعين المجردة ولكن بالمجهر كيف وضع نظامها وكيف دقت اتصالاتها وكيف يصل اليها غذاؤها وكيف حفظت لايصيبها شئ تحت هذا الغطاء العظمى السميك كيف تعمل وكيف تسجل وكل منها يعمل عمل المسجل ((ريكوردر)) تحتفظ بالاحاسيس المختلفه وبعضها يحتفظ بمعلومات منذ فترة الولادة . وقد تمكن العلماء بتأثير العقاقير الكيماويه ((كالينارجيبك اسيد)) بعد حقنه فى الدم وبعد دقائق بدأ الانسان الذى حقن يسترجع له معلومات بعيدة حدثت له منذ الصغر مما يدل على تسجيل كل حدث . وفى العمليات الجراحيه الستكشافيه فى المخ تمكن الجراحون فى تحديد هذة الخلايا وأثبتوا حقيقه انها تقوم بالتسجيل كل منها لحدث خاص وهذا هو كتاب احداث الانسان الذى يشهد عليه ويشهد كل ما يحصل منه فى كل وقت من اوقات حياته يسجل على هذة الصفحه من الجهاز العصبى المركزى . وانه لاعجاز فى الخلق واعجاز قرانى فى الوصف فتعالى الله احسن الخالقين وهناك ايات قرانيه عديدة تتحدث اصله واصله من مادة الجلد ((اكتودرم))

وعندما كان الانسان جنينا فى ايامه الاولى انفصل جزء من الجلد الطولى من مقدمه الجنين الى مؤخرته انفصل هذا الجزء وكونت انبوبه غارت تحت سطح الجلد متضخمت من الامام وهذة الانبوبه تكون الجهاز العصبى . فمن المقدمه يتكون فص المخ ومن المؤخرة يتكون النخاع الشوكى ويتصل هذا الجهاز بالجلد المحيط بالجنين بالاعصاب المختلفه فاصل هذا الجهاز العصبى مادة الاكتودرم وهى الجلد مصداقا قوله تعالى : ((يوم نحشر اعداء الله الى النار فهم يوزعون ، حتى اذا ما جاؤهم شهد عليهم سمعهم وابصارهم وجلودهم بما كانوا يعملون ، وقالوا لجلودهم لم شهدتم علينا قالوا انطقنا الله الذى أنطق كل شئ وهو خلقكم اول مرة اليه ترجعون ، وما كنتم تستترون أن يشهد عليكم سمعكم ولا ابصاركم ولا جلودكم ولكن ظننتم ان الله لايعلم كثيرا مما تعملون)).

والجهاز العصبى وقد اتضح ان اصله جلدى وهو يسجل كل ما يقوم به الانسان يدل على مقدار ما تحويه هذة الايه القرانيه  من اعجاز علمى ، وصدق الله العظيم .

((وقالوا لجلودهم لم شهدتم علينا قالوا انطقنا الله الذى انطق كل شئ )) .

وفى ايه اخرى ((والطور وكتاب منشور فى رق منشور)) والرق هو الجلد وكتاب كل منا يسطرة الانسان بحوايه على صفحات الجهاز العصبى قال تعالى ((وكل أنسان الزمناه طائرة فى عنقه ونخرج له يوم القيامه كتاب يلقاه منشورا ، أقرا كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا))

وهذا الكتاب عندما يبعث تارة اخرى يكون شاهدا علينا وتنجلى صفحاته اما نظرنا ولننظر الى قوله تعالى : يومئذ يتذكر الانسان وان له الذكرى يقول يا ليتنى قدمت لحياتى )). وفى ايه اخرى ((يوم تبلى السرائر)) كل هذة الايات تدل على الاعجاز العلمى فى خلق الانسان وخلق جهلزة العصبى خاصه وهو الذى يفرق بين الانسان وقد خلق فى احسن تقويم ، والحيوان وقد حرم من ذلك الخلق العظيم ، وفى جلد الانسان تنتشر اطراف الاعصاب وهى التى تلتقط الاحساسات المختلفه وتسير فى العصاب الى النخاع الشوكى الى المخ وفى هذة الايه اعجاز علمى تشريحى (( ان الذين كفروا بأيتنا سوف نصلهم نارا كلما نضجت جلودهم بدلنا جلودهم ليذقوا العذاب ان الله كان عزيزا حكيما)).

فأطراف الاحساسات فى الجلد وأذا نزع الجلد لاتحس الطبقه التى تليه لذلك يبين الحق ان هؤلاء الكافرين كلما نضجت جلودهم تتبدل تارة اخرى حتى يذوقوا العذاب . ولم يترك القران ظاهرة الاحلام بدون بيان وقد تحدث فى سورة يوسف عن احلام مختلفه ، وفسر سيدنا يوسف هذة الاحلام تفسيرا يدل على ان الاحلام ترديدا لما يدور فى خلد الانسان ((ودخل معه السجن فتيان وقال احدهما انى ارانى اعصر خمرا وقال الاخر انى ارانى احمل فوق راسى خبزا تأكل الطيور منه نبئا بتأويه انا نراك مع المحسنين )) وكان الفتيان مع سيدنا يوسف بالسجن وصاحبهما وعرف نفسيه كل منهما وعندما سردوا رؤيتهما اولها لهم حيث قال((يا صاحبى السجين أما احدكما فيسقى ربه خمرا وأما الثانى فيصلب فيأكل الطيور من رأسه قضى الامر الذى فيه تستفتيان )). فصاحبه الذى يشعر فى قراره نفسه انه برئ انعكست روياة انه يسقى خمرا والذى يشعر فى قرارة نفسه انه مذنب انعكست رؤياة )) ان الطير تأكل من رأسه وأول سيدنا يوسف لهما الرؤيه وصدق تأويله. والرؤيا تكون عند المؤمن نوع من الالهام ..

وعلم النفس لا يستطيع حتى الان ان يبين مدى هذا الالهام وكيف يغشى هؤلاء المؤمنين .

وفى سورة يوسف بيان عن تأثير الاضطرابات النفسيه على الوظائف الجسميه عندما حزن سيدنا يعقوب على فقدان ابنه سيدنا يعقوب اصيب بفقد حاسه النظر .

قال تعالى: مبينا اثر الانفعالات ((وتولى عنهم وال اسفى على يوسف وابيضت عناه من الحزن فهو كظيم .

وفى نفس السورة بيان لشفاء مثل هذة هذة الامراض بالتأثير النفسى وذهاب السبب فعندما علم سيدنا يعقوب بأن سيدنا يوسف مازال حيا رجع اليه نظرة تارة اخرى قال تعالى : ((فلما ان جاء البشر القاة على وجهه فأرتد بصيرا قال الم اقل لكم انى اعلم من الله ما لاتعلمون )).

حضرات السادة كما قولت اولا ان كل ايه من ايات القران لها صله بالصحه النفسيه وقد تحدثت عن بعض ما تحويه الايات التى تكلمت عنها من انجاز علمى متصل بالصحه النفسيه وهكذا يؤمن العلماء ويصدقون هذا الكتاب العظيم فيما جيئنا به من رب العالمين ((ويعلم الذين اتوا العلم انه الحق من ربك فيؤمنوا به فتخبت له قلوبهم وان الله لهادى الذين امناو الى صراط مستقيم )).

ولا اجد ابلغ من ان اختم كلمتى بهذة الايه العظيمه ((لو انما فى الارض من شجرة اقلام والبحر يمدة من بعدة سبعه ابحر ما نفذت كلمات الله ان الله عزيز حكيم ..))

والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته ...

 

أ.د /  احمد جمال ماضى ابو العزايم

مستشفى دار ابو العزايم للطب النفسى وعلاج الادمان بالقطامية - ت :

 

27272701-27272702-27272703-27272704

 

الطريق الدائرى - امام كارفور المعادى - خلف نادى الصيد الجديد - محطة سنترال ال 70 فدان

Website: www.abouelazayem.com