الحالة فى الشرق(1) Featured

Written by  11 كانون2/يناير 2017
Rate this item
(0 votes)

الحالة فى الشرق(1)

 

اجتهدت جرائد ( وبانه)2 بأن تظهر لنا أن أحوال جزيرة البلقان أصحبت فى حالة تعيشه يرثي لها وأن الأخطار قد أحدقت بها من كل جانب، مع أ، ما قالته فى هذا الباب ليس هو إلا مجرد خيالات وأضغاث أحلام رأتها فى المنام قسطرتها بالأقلام تعصبا منها لأغراض فى النفس.

        فمن ذلك أحد العضول التى نشرتها ( لا نوفيل بريس لييرا)(3) فإنها تعضيدا لأفكارها وتأكيد المدعاها ذكرت ثلاث مسائل وهى فمن ( الإرناودد) بجهات ( أبيك) ومهاجرة بعض أهالي الجبل الأسود إلى مملكة الصرب وكيل فنصلاتو الدولة العلية وأخذت تطنب وتطري فى بث ارتاجيف مع أ،ها لو دفقت النظر لتأكد لها أن مع الأرقام أمر حين جدا على الدولة العلية خصوصا لأنها ترغب كل الرغبة فى ختم فتنهم وقهر عائليهم.

        وأما من جهة المسألة الثانية فلا حقوق مطلقا حيث المؤكد أن جلالة السلطات المعظم يود من كل قبلة أ، يضمن للمصريين المتوطين بنوافي أبيك حقوقهم وحرتيهم الشخصية وجميع أملاكهم ومن العجب أن جرائد ( ويانه) اعتبرت مسألة المجاعة التى أصابت أهالي بعض الجبل الأسود واضطرتهم على المهاجرة إلى بلاد الصرب صناعة سياسية فأرجعت فى الكلام عليها بما يفهم منها أنه لابد أن ينشأ عنها من الأخطار ما لا يخطر ببال.

(1)جريدة المؤيد المصرية – يوم الثلاثاء الموافق 2 جمادى الأولي سنة 1307- 24 ديسمبر- سنة 188- العدد 11- ص1.

(2)ويانة: إحدي الصحف الفرنسية.

(3)لا نوفيل بريس لييرا: أحدي الصحف الفرنسية.

 مع أن شراء هذه المسألة معلوم لكل إنسان ومشهور فى كل زمان ومكان فكان الأولي لتلك الجرائد أن تستجلب رأفة المحسنين وتستلفت أنظار أولي المساعدة إلى إخوانهم الذين وزنوا بالفقر المدفع والبلاد الموقع من أن ينادي بالويل والثبور وتتخذ جوع أولئك المساكين أمر سياسيا.

        نعم لا ننكر أن مسألة وكيل القنضلا تو ( بفرانجا) هى حادثة تستحق الأسف والكدر لكنها لم تغير شيئا فى العلاقات الودية بين الدولة العلية والحكومة الصربية.

        ولابد أن يكون الحكم فيها بمقتضي العدالة بما يرض الطرفين فلاحق إذن لجريدة ( لا نوفيل بريس ليير) فيما أتته من الاراجيف ووضعها على غير حقيقتها

أ.د /  احمد جمال ماضى ابو العزايم

مستشفى دار ابو العزايم للطب النفسى وعلاج الادمان بالقطامية - ت :

 

27272701-27272702-27272703-27272704

 

الطريق الدائرى - امام كارفور المعادى - خلف نادى الصيد الجديد - محطة سنترال ال 70 فدان

Website: www.abouelazayem.com